ووري بعد صلاة عصر يومه الأحد 17 أبريل جثمان رجل الأعمال المغربي الشهير ميلود الشعبي في مقبرة الشهداء بالرباط عن سن يناهز 86 سنة، بعد أن وافته المنية أمس السبت في ألمانيا.

وقد شاركت في الجنازة شرائح متنوعة من المجتمع المغربي كما عرفت حضور العشرات من الشخصيات السياسية والاقتصادية والثقافية والإعلامية.

وعدد المشيعون مناقب صاحب سلسلة فنادق “موغادور” والمراكز التجارية “أسواق السلام”، وعدوه أحد أبرز رجال الأعمال الذين مروا في تاريخ المغرب.

رحم الله الفقيد وغفر لنا وله وألحقه المولى بعباده الصالحين، وإنا لله وإنا إليه راجعون.