بمناسبة يوم الأسير الذي يصادف اليوم السابع عشر من أبريل/نيسان، قال نادي الأسير الفلسطيني بأن نحو 7000 أسير فلسطيني يقبعون في سجون الاحتلال، بينهم أكثر من 400 طفل وطفلة، بالإضافة إلى 69 أسيرة.

وأضاف النادي في بيان أصدره بالمناسبة أن عدد الأسرى الإداريين ارتفع هذا العام ليصل إلى نحو 750 أسيراً إدارياً بينهم ثلاث أسيرات وهن: سعاد ارزيقات، سناء أبو سنينه، وحنين اعمر، وكذلك الأسرى المرضى الذين وصل عددهم إلى 700 أسير منهم 23 أسيراً.

فيما تواصل سلطات الاحتلال اعتقال نحو 30 أسيراً ممن اُعتقلوا قبل توقيع اتفاقية أوسلو أقدمهم الأسير كريم يونس وماهر يونس، والأسير نائل البرغوثي، وهو أحد محرري صفقة “شاليط” والذي أعيد اعتقاله عام 2014م.

ولفت النادي إلى أن سلطات الاحتلال تعتقل في سجونها 6 نواب من المجلس التشريعي الفلسطيني وهم النواب: مروان البرغوثي، أحمد سعدات، خالدة جرار، حسن يوسف، حاتم قفيشة، ومحمد أبو طير، ناهيك عن 18 صحفياً يوجدون في الأسر.