أعلن العشرات من التنظيمات الحقوقية والشخصيات عن إطلاق مبادرة من أجل حق الجمعية المغربية لحقوق الإنسان في التجمع السلمي والتنظيم، واختير الحقوقي والمناضل المغربي محمد منسقا للمبادرة ومحمد النوحي نائبا له.

وجاء الإعلان عن هذه المبادرة، التي تشارك فيها الهيئة الحقوقية لجماعة العدل والإحسان، عبر بيان يتوفر موقع الجماعة نت على نسخة منه، والذي أصدره ممثلو عدد من الجمعيات الحقوقية وبعض الفاعلين الحقوقيين عقب اجتماع يوم أمس الثلاثاء 12 أبريل 2016، لمناقشة مؤشرات وبوادر حرمان السلطات العمومية للجمعية المغربية لحقوق الإنسان من حقها في استعمال الفضاءات العمومية لعقد مؤتمرها الوطني الحادي عشر.

وبعد أن عرض البيان جانبا من العراقيل التي تعترض إجراءات الجمعية في سعيها لعقد مؤتمرها في الفضاءات العمومية، اعتبر المنخرطون في المبادرة ما تتعرض له الجمعية المغربية لحقوق الإنسان من محاولات لمنعها من عقد مؤتمرها الوطني الحادي عشر في ظروف عادية داخل إحدى الفضاءات العمومية مؤشرات قوية على عزم السلطات العمومية بمصادرة حقها في التجمع السلمي وحقها في التنظيم مما يعتبر مسا خطيرا بعمل المدافعات والمدافعين عن حقوق الإنسان كما هو مكفول دوليا).

كما أكدوا على التضامن المبدئي لمكونات الحركة الحقوقية المغربية مع الجمعية، واستعدادها للانخراط في كل المبادرات التي تهدف إلى صون حقوق الإنسان وحماية المدافعين عنها)، مطالبين الدولة المغربية بالتزام تعهداتها الدولية والوطنية باحترام الحق في التنظيم والتجمع السلمي، ووضع حد للمضايقات التي تتعرض لها الجمعية منذ مدة)، ومعلنين عزمهم توجيه مراسلات في الموضوع إلى كل من رئيس الحكومة ووزير الداخلية ووزير العدل والحريات ورئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان.

وتم الكشف في الأخير عن عقد ندوة صحفية يوم الإثنين 18 أبريل 2016 على الساعة العاشرة صباحا لإطلاع الرأي العام الوطني والدولي من خلال وسائل الإعلام على حيثيات القضية، ناهيك عن تنظيم وقفة احتجاجية أمام البرلمان يوم الثلاثاء 19 أبريل 2016 على الساعة السادسة مساء.

يذكر أن البيان ما زال مفتوحا للتوقيع من طرف الفاعلين والهيئات الراغبة في الانضمام للمبادرة. كما أن الجمعيات المنخرطة فيها هي:

العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان، المنظمة المغربية لحقوق الإنسان، المنتدى المغربي من أجل الحقيق والإنصاف، المرصد المغربي للحريات العامة، الهيئة المغربية لحقوق الإنسان، جمعية العقد العالمي للماء بالمغرب، المرصد المغربي للسجون، الوسيط من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان، الجمعية المغربية لمحاربة الرشوة، الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان، منتدى الكرامة لحقوق الإنسان، معية عدالة، منظمة حريات الإعلام والتعبير، مرصد العدالة بالمغرب، الفضاء الجمعوي، الجمعية المغربية لصحافة التحقيق، جمعية الحرية الآن، الجمعية المغربية للنساء التقدميات، الهيأة الحقوقية لجماعة العدل والإحسان، مركز الحريات والحقوق، جمعية شموع للمساواة، التنسيقية المغاربية لمنظمات حقوق الإنسان، مركز دراسات حقوق الانسان والديمقراطية، معهد برومثيوس للديمقراطية وحقوق الانسان.

أما الفاعلون فهم: محمد زهاري – محمد النشناش – خالد الجامعي – محمد الهيني – حميدي المهداوي – محمد الحمراوي.