بدعوة كريمة من حركة البناء الوطني بالجزائر)، شاركت شبيبة العدل والإحسان ممثلة بكل من الأستاذين: عبد الرحيم كالي وعزالدين سليماني في المؤتمر التأسيسي لشباب الحركة الذي نظم يوم السبت 9 أبريل 2016 بقصر المعارض في العاصمة الجزائر تحت شعار: شباب الجزائر حماة الاستقرار وسواعد البناء).

وقد حضر في هذا المؤتمر إلى جانب شبيبة العدل والإحسان منظمات وجمعيات شبيبية من دول المغرب العربي وإفريقيا جنوب الصحراء، فضلا عن مجموعة من الشخصيات والمفكرين والقيادات السياسية العربية والإسلامية وسط حضور جماهيري كبير. كما كانت قضايا الأمة وعلى رأسها القضية المركزية فلسطين حاضرة بقوة من خلال الكلمات واشعارات المرفوعة والتي عبرت عن ارتباط شباب الأمة بهذه القضية.

وقد كان المؤتمر مناسبة للتشاور في مجموعة من القضايا المشتركة وتقريب وجهات النظر حول قضايا شباب المنطقة والتحديات التي تواجههم، كما تم التداول في مجموعة من المبادرات التي تهدف إلى تبادل التجارب بين شبيبات المنطقة.