أصدر المكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم العالي -فرع المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بالجديدة- بيانا إلى الرأي العام، استنكر فيه بشد قرار وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني توقيف الأستاذين مصطفى الريق وأحمد بلاطي مؤقتا عن العمل في انتظار عرضهما على المجلس التأديبي.

وندد المكتب بطبيعة “التهم الملفقة الموجهة للكاتب المحلي لفرع النقابة الوطنية للتعليم العالي ولعضو من نفس المكتب اللذين يشهد لهما بالكفاءة والمواظبة وحسن الخلق”، مطالبا “الجهات المسؤولة بوقف هذه المهزلة”.

ودعا المكتب المحلي إلى عقد جمع عام محلي يوم الإثنين 18 أبريل 2016 على الساعة الثانية والنصف بعد الزوال بالمركز.

فيما يلي نص البيان:

النقابة الوطنية للتعليم العالي

فرع المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين الجديدة

الجديدة في 8 أبريل 2016

بــيــــان استـــنكاري

عقد المكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم العالي -فرع المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بالجديدة- اجتماعا طارئا يومه الجمعة 8 أبريل 2016 لمناقشة نقطة فريدة في جدول الأعمال، تتعلق بإحالة كل من الأخوين المصطفى الريق والأخ أحمد بلاطي على المجلس التأديبي بعد أن لفقت لهما جملة من التهم الواهية بناء على تقرير السيد مدير المركز.

وبعد مناقشة جادة ومسؤولة لكافة أعضاء المكتب المحلي، نسجل ما يلي:

– استنكارنا الشديد لمثل هذه الإجراءات التعسفية التي اتخذت في حق أستاذين مناضلين داخل النقابة، والتي تنم عن عقلية مخزنية بائدة.

– تنديدنا بهذه الأساليب الدنيئة التي تستهدف لجم أفواه المناضلين داخل النقابة الوطنية للتعليم العالي.

– استنكارنا الشديد لطبيعة التهم الملفقة الموجهة للكاتب المحلي لفرع النقابة الوطنية للتعليم العالي ولعضو من نفس المكتب اللذين يشهد لهما بالكفاءة والمواظبة وحسن الخلق.

مطالبتنا الجهات المسؤولة بوقف هذه المهزلة التي تسيء لسمعة المركز والعاملين