في سياق الحملة الوطنية الثالثة لشبيبة العدل والإحسان، والتي اختارت شعارا لها: حقوقنا معا ننتزعها)، أكد الدكتور محمد منار أن ما نراه اليوم عند الأساتذة وعند الأطباء هو من ثمرات حراك 20 فبراير).

وأكد الدكتور منار في مداخلته في الندوة التي نظمتها الشبيبة قبل بضعة أيام بمناسبة الافتتاح الرسمي لهذه الحملة أن المطلوب هو أن يتوسع هذا الوعي الذي انطلقت شرارته في 20 فبراير أكثر، ويعم أكثر، وهذا دورنا في العدل والإحسان وفي شبيبة العدل والإحسان وفي كل شركاء حراك 20 فبراير). وألح على أن المطلوب هو أن يزداد الوعي بأن هناك حقوقا ينبغي أن تُنتزع، وأنه ما ضاع حق وراءه طالب، وأن انتزاع الحق يحتاج إلى تضحية، وأن انتزاع الحق يحتاج إلى تعاون وتواصل وحوار وفعل في الميدان).

مشاهدة الفيديو على الرابط التالي.