منعت السلطات العمومية بنواحي مدينة مريرت خرجة ترفيهية لطلبة العدل والإحسان مساء يوم الخميس 07 أبريل 2016.

فمباشرة بعد الوصول للمنطقة، قامت عناصر السلطة مصحوبة بالدرك الملكي وعناصر المخابرات والقوات المساعدة؛ بمحاصرة الأعضاء المشاركين لأخذ معلوماتهم الشخصية والتأكد من هوية الأفراد؛ متذرعين في ذلك بالتعليمات الفوقية، ليتفاجأ الطلبة بعد ذلك بإرغامهم على الرحيل فورا.

وقد قامت السلطات بترحيلهم قسرا نحو مدينة مريرت في سيارات للنقل المزدوج، لينتهي بهم المطاف مطوقين ومحاصرين قرابة الساعة التاسعة والنصف ليلا أمام مفوضية الشرطة بالمدينة لأزيد من ساعتين تعرضوا خلالهما للإهانة والترهيب والتهديد والابتزاز.

ولم ينته الأمر عند ذلك، فبعد إطلاق سراحهم قامت السلطات بمطاردتهم في الشوارع بعد منتصف الليل وصولا إلى الترحيل خارج المدينة. في مشهد يصور جزءا بسيطا من الحقوق المهضومة لفئات عريضة من الشعب المقهور.