نفى الأساتذة المتدربون أن يكون ملفهم الذي أصبح قضية رأي عام قد عرف طريقه إلى الحل، وأن ما قاله الوزير المنتدب لدى وزير الاقتصاد والمالية، ادريس الأزمي، في برنامج تلفزي بث على القناة الأولى، ليلة أمس الثلاثاء 6 أبريل الجاري، غير صحيح.

فقد أكدت التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين في بيان لها أن تصريحات الوزير لا أساس لها من الصحة)، جازمة أنها لم تتوصل بأي مستجد في يهم حل الملف. ونددت في المقابل بـأسلوب المزايدات والمناورات المكشوفة التي لجأ إليها الوزير بادعائه وجود أطراف لا تريد حل الملف)، وذلك من أجل عزل نضالات الأساتذة وعائلاتهم وكافة الهيئات والإطارات المساندة لنضالاتهم، وصرفهم عن تنزيل البرنامج النضالي المستمر والمتمثل في مسيرات الأقطاب المرفوقة باعتصام يومي 6 و7 أبريل الجاري، وكذلك الإنزال الوطني المفتوح بمدينة الرباط الذي سيبتدئ يوم الخميس 14 أبريل).

وكانت الحكومة قد اقترحت توظيف الأساتذة المتدربين على دفعتين، الشيء الذي رفضته التنسيقية.

يذكر أن الأساتذة المتدربين يحتجون اليوم الأربعاء في مدن القنيطرة وتازة ومراكش في مسيرات الأقطاب).