نظمت هيئة دفاع أصحاب البيوت المشمعة، أعضاء جماعة العدل والإحسان، عشية يومه الإثنين 4 أبريل 2016 بمقر الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالرباط، ندوة لإطلاع المشهد الإعلامي والحقوقي وفعاليات المجتمع المدني وطنيا ودوليا والرأي العام على مستجدات هذا الملف المزمن وعلى الخطوات والمبادرات المرتقب اتخاذها في قضيتهم.

وقد أجمعت الوجوه الوطنية التي حضرت الندوة عن استغرابها من استمرار هذا الوضع التعسفي ضد مواطنين مغاربة لمدة تقارب العشر سنوات، دون أن تبادر الجهات المعنية إلى حله وتمكين أصحاب البيوت من حقهم وأسرهم في ولوج منازلهم والاستفادة من مرافقها، خاصة أن كل البيوت المشمعة لا تستند إلى أحكام قضائية بل إلى قرارات إدارية ظالمة تتجاوز القانون.

وكانت هيئة دفاع أصحاب البيوت المشمعة قد دعت كافة المنظمات والفعاليات الحقوقية والجمعوية، ومختلف وسائل الإعلام المرئية والمكتوبة والإلكترونية وطنيا ودوليا، إلى حضور أشغال هذه الندوة للتغطيتها والاطلاع على حيثياتها ومستجداتها والمساهمة في التعريف بها.

وينشر موقع الجماعة نت، الذي واكب الندوة، بعد قليل تقريرا تفصيليا عن وقائعها.