بمناسبة ذكرى يوم الأرض ونصرة للمسجد الأقصى المبارك، نظمت الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة بتطوان وقفة تضامنية مع الشعب الفلسطيني الأبي مساء السبت 2 أبريل الجاري بساحة مولاي المهدي-الخصة- تطوان.

وتأتي هذه الوقفة كذلك استجابة لنداء الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة لتخليد يوم الأرض عبر فعاليات مختلفة، وقد شارك في الوقفة جمع من ساكنة المدينة رفعوا أعلام فلسطين وهتفوا بشعارات منددة بانتهاك الكيان الغاصب لأرض فلسطين وخذلان الحكام العرب القضية الفلسطينية والتواطؤ مع الصهاينة وعملائهم.

وعرفت الوقفة إلقاء كلمة باسم هيئة النصرة بتطوان أكدت على ضرورة التشبث بالقضية المصيرية للأمة الاسلامية، وتعريفا بيوم الأرض الفلسطيني، فيما نوه المتحدث بأداء المقاومة الفلسطينية وخاصة حركة المقاومة الاسلامية حماس، ليشدد على تنديد الهيئة بصمت الأنظمة العربية وتواطئها وبالدعم الدولي اللامشروط للكيان الصهيوني الغاصب.

ليكون الحضور بعد ذلك مع كلمة لطالب من لجنة قضايا الأمة التابعة لمكتب فرع الاتحاد الوطني لطلبة المغرب بجامعة عبد المالك السعدي، جدد من خلالها تضامنه مع الأقصى المبارك والقضية الفلسطينية معتبرا أن الطلبة كانوا ولا يزالون جمرة متقدة دفاعا عن فلسطين وعن القضية داخل أسوار الجامعة.

واختتمت الوقفة بقراءة الفاتحة ترحما على أرواح شهداء الأمة وبالنصر والتمكين للمجاهدين والمقاومين.