بتنسيق بين الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة والاتحاد الوطني لطلبة المغرب، وبمناسبة يوم الأرض، شهدت كلية الحقوق بطنجة، يوم الخميس 31 مارس، تنظيم مهرجان فني خطابي دعما للقضية وتشبتا بالأرض تحت شعار الانتفاضة الفلسطينية.. انتفاضة أمة).

وقد عرفت التظاهرة مشاركة رئيس الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة عبد الصمد فتحي، وعبد القادر فتحي مدير مؤسسة الرواد بتركيا، والكاتب العام لأوطم عبد الكبير سحنون، وإسماعيل برو عن اللجنة الطلابية لنصرة قضايا الأمة، والطالبة الفضولي عن الجامعة المحتضنة.

أشار الأستاذ عبد الصمد في مداخلته للتضحيات الجسام التي يقدمها الشعب الفلسطيني، في مواجهة الكيان الصهيوني الذي يستهدف الشعب والأرض والمقدسات الفلسطينية، مستنكرا الصمت العربي والدولي الذي تقابل به القضية، مفردا المرابطات المقدسيات بالتحية والشكر على بطولاتهم وشجاعتهم في المرابطة للدفاع عن المسجد الأٌقصى .

ومن جانبه، أشاد الأستاذ عبد القادر فتحي بحب المغاربة لفلسطين وجهودهم المباركة لنصرة القضية الفلسطينية، كما ذكر بالارتباط القوي بين المغاربة وفلسطين وذلك بالحديث عن حارة المغاربة وباب المغاربة المطل على المسجد الأقصى المبارك، موجها الطلاب إلى ضرورة حمل مشعل الدفاع عن المسجد الأقصى، اقتداء بأجدادهم الذين أبلوا البلاء الحسن في جهادهم لتحرير بيت المقدس.

أما الطالب عبد الكبير سحنون فقد شكر في مستهل كلمته الهيئات الحاضرة في المهرجان، داعيا عموم الطلاب إلى الاستمرار في دعم القضية بالغالي والنفيس، اعتبارا لكونها قضية عادلة، لينتقل للحديث عن واجبات الطلاب تجاه فلسطين والمسجد الأٌقصى.

وقد توالت الكلمات لتؤكد على واقع القضية الفلسطينية، والتطورات التي تعرفها في الآونة الأخيرة، وواجبات الأمة العربية والإسلامية نحو الانتفاضة الحالية .

وقد كان الحضور الكريم الذي غصت به جنبات مدرج كلية الحقوق على موعد مع أمسية فنية مع الفنان المغربي المتألق رشيد غلام، الذي شنف مسامع الحضور بوصلات فنية تتغنى بالقضية الفلسطينية، وبقضايا أمتنا العربية والاسلامية .حيث غنى لفلسطين والثورة وقدم باقة من وصلات غنائية متنوعة إبداعه الفني الغزير تفاعل معها الجمهور بقوة.