استمرار في فعاليات وأنشطة دعم القضية الفلسطينية في ذكرى يوم الأرض، شهدت مدن أيت ملول وبيوكري والقليعة جنوب المغرب تنظيم وقفات تخلد الذكرى وتجدد الولاء لأرض الإسراء.

وهكذا واستجابة لنداء الهيأة المغربية لنصرة قضايا الأمة، نظمت جماعة العدل والإحسان بأيت ملول وقفة تضامنية مع الشعب الفلسطيني مباشرة بعد صلاة الجمعة في مسجد المختار السوسي. وقد ركزت الكلمة التي ألقيت بالمناسبة على أهمية مثل هذه الأشكال التضامنية في تعميق الوعي بالقضية لدى الشعوب، كما أشارت الكلمة إلى محورية القضية الفلسطينية في الحراك ضد الظلم والاستبداد والاستكبار العالمي والمحلي.

وبدورها نظمت جماعة العدل والإحسان بمدينة بيوكرى بمسجد النور وقفة تضامنية بمناسبة يوم الأرض الفلسطيني تفاعلا مع نداء الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة لتخليد هذه الذكرى تحت شعار حي المغاربة الحق المنسي). وذكرت كلمة بالمناسبة الحاضرين أن حيا من أحياء القدس وبابا من أبوابها يحمل اسم “المغاربة”، أطلقه عليه القائد البطل صلاح الدين الأيوبي، مذكرة بأن واجب المغاربة في المحافظة على هذه الأراضي المقدسة لا يقل درجة من الاهتمام بالأراضي المغربية.

وبمسجد الغفران بمدينة القليعة بعمالة أنزكان أيت ملول وقف جموع من المصلين في وقفة نظمتها الجماعة بالمناسبة ذاتها للتذكير بواجب النصرة التي تقع على عاتق المسلمين اتجاه أولى القبلتين.