في ذكرى يوم الأرض الفلسطيني الذي يصادف 30 مارس، خرجت ساكنة مدينة وجدة استجابة لنداء الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة تخليدا لهذه الذكرى وعربون وفاء وإخلاص للقضية.

وقد رفعت شعارات في الوقفة التي نظمت أمام مسجد المحطة على الساعة السادسة والنصف منددة بالمجازر التي يرتكبها الكيان الغاصب وأخرى تؤكد ارتباط الأمة بالقضية الفلسطينية.

واختتمت الوقفة بكلمة لإحدى عضوات الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة، أكدت فيها على مركزية القضية واستنكرت الصمت الرهيب للحكام العرب، ونوهت بأداء المقاومة وكذا المرابطين في أكناف بيت المقدس. ليتلى بعدها مباشرة دعاء الختم ترحما على أرواح الشهداء وتثبيتا للمجاهدين والمرابطين.