استجابة لنداء الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة بتخليد ذكرى يوم الأرض، نظم القطاع النسائي لجماعة العدل والإحسان بتاوريرت، يوم الأربعاء 30/03/2016، وقفة نسائية تضامنا مع الشعب الفلسطيني عامة ومع المرأة الفلسطينية خاصة.

عرفت الوقفة استجابة شعبية رددت فيها الحاضرات أناشيد وشعارات تؤيد المقاومة، وتثمن تضحيات المرأة الفلسطينية، وتندد بصمت الأنظمة العربية وتواطئها، وبالدعم الدولي اللامشروط للكيان الصهيوني الغاشم.

وبعد ذلك تمت تلاوة البيان، وختمت الوقفة بدعاء مبارك بالنصر والتمكين للمقاومة الفلسطينية الباسلة.

فيما يلي نص البيان:

بسم الله الرحمن الرحيم

جماعة العدل والإحسان

القطاع النسائي

تاوريرت

بيان

إن نصرة قضايا الأمة المضطهدة واجب شرعي، وإن الدفاع عن المستضعفين في الأرض الذين أوذوا في سبيل الله واجب إنساني، ثم إن مساندة الحق وأهله من الذين استشهدوا في سبيل الحق ونصرته تحقيقا للعدالة الاجتماعية والكرامة الإنسانية واجب أخلاقي، بل مسلمة من المسلمات البديهية التي لا يختلف حولها العقلاء من ذوي المروءات.

وإننا في القطاع النسائي لجماعة العدل والإحسان بتاوريرت، إذ نتقاسم مع الشعب الفلسطيني، وبالأخص المرأة الفلسطينية بمناسبة ذكرى يوم الأرض همومها، ونشاركها نضالها من أجل تحرير أرض الإسراء. وانطلاقا من مبدأ سنة التدافع بين الحق والباطل الذي يقتضي منا، وبالضرورة، التعبير عن آلام الأمم المضطهدة بكل الأشكال، تأتي هذه الوقفة التضامنية التي نعلن من خلالها للرأي المحلي والوطني والدولي ما يلي:

1 ـ إكبارنا للدور الريادي الذي تقوم به المرأة الفلسطينية المجاهدة كصانعة أجيال للمقاومة الباسلة.

2 ـ تقديرنا لتضحيات حرائر سوريا ومصر والعراق وفي كل أنحاء المعمورة.

3 ـ تضامننا المطلق مع كل السجينات الوفيات للأرض المباركة المقدسة.

4 ـ رفضنا لكل أشكال الظلم والحصار والاعتقال في صفوف نساء العالم المدافعات عن الحرية والكرامة الإنسانية.

5 ـ إدانتنا القوية للعدوان الصهيوني، وللصمت والتواطؤ الذي تقوم به الأنظمة العربية.

6 ـ مناشدتنا لجميع الحركات والهيئات النسائية، تكثيف الجهود وفعاليات التضامن مع المرأة الفلسطينية.

قال الله تعالى: وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنقَلَبٍ يَنقَلِبُونَ الآية 227 سورة الشعراء.

تاوريرت في 30/03/2016