شاركت جماعة العدل والإحسان في اجتماع مجلس أمناء الهيئة العربية الدولية لإعمار غزة السادس باسطنبول، يوم السبت 26/3/2016.

وقد كان من بين المشاركين الأستاذ عبد الصمد فتحي عضو الأمانة العامة للدائرة السياسية، والدكتور لطفي الحساني عضو مجلس الشورى، والأستاذان سعيد جناح ومحمد خرماش عضوا الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة.

تضمن البرنامج كلمة رئيس الهيئة، وائل السقا، الذي أكد على مسؤولية الهيئة لتقديم المزيد في ملف الإعمار، لمواجهة مخلفات ثلاث حروب عدوانية شنها العدو الصهيوني على غزة، في ظل حصار يدخل عامه العاشر، مما يعمق معاناة سكان غزة.

كما عرف البرنامج المصادقة على التقرير الأدبي والمالي الذي تطرق للمشاريع المنجزة أو في طور الإنجاز من طرف الهيئة، والتي عرفت تطورا كبيرا خلال سنة 2015، بلغت قيمة حصاد الإعمار خلال هذه السنة 15.719.366 دولار شملت قطاع الصحة والبنى التحتية والإسكان والتعليم والأوقاف.

وقد جدد أعضاء المجلس في دورتهم هاته، كما ينص القانون الداخلي، أجهزة الهيئة من خلال إعادة انتخاب أعضاء هيئة الرئاسة والمجلس الإداري ورئيس الهيئة ورئيس مجلس الإدارة، حيث أسفرت الانتخابات على انتخاب دولة الوزير السابق الأردني طاهر المصري رئيسا للهيئة، والمهندس ناصر الهنيدي رئيسا لمجلس الإدارة، في حين تم تجديد الثقة في المهندس لطفي حساني وانتخابه عضوا لهيئة الرئاسة لولاية جديدة، التي يبلغ عدد أعضائها ثمانية من بينهم رئيس الهيئة.

ومن بين المشاريع التي تعمل عليها الهيئة مشروع مدرسة الشيخ عبد السلام ياسين رحمه الله الشرعية، والتي استكملت المخططات وسيشرع في تنفيذها قريبا، وهي بكلفة 500 ألف دولار، على مساحة تقارب 3500 متر. ومدرسة الأديبة خناثة بنونة بكلفة 250 ألف دولار والتي أنجز منها 01%.

أما المشاريع المستقبلية والتي تحتاج إلى تمويل فمن بينها:

1- مشروع إعادة إعمار وحدات سكنية مدمرة بقيمة 5.500.000 دولار.

2- مشروع تأهيل وترميم منازل الأسر الفقيرة في قطاع غزة بقيمة 6.200.000 دولار.

3- مشروع إنشاء مركز للغسيل الكلوي في مجمع الشفاء الطبي بقيمة 2.500.000.

4- مشروع إعادة تأهيل آبار زراعية في القطاع بقيمة 1.000.000دولار.

5- مشروع إعادة إنشاء الدفيئات الزراعية المدمرة بقيمة 1.000.000 دولار.

وتعتبر الهيئة العربية الدولية لإعمار غزة إحدى أهم المنظمات القيادية في مجال الإعمار والبناء، وهي هيئة مدنية غير ربحية تضم هيئات ومنتديات وشخصيات أهلية هندسية واقتصادية واجتماعية عربية وإسلامية ودولية، تأسست الهيئة بعد العدوان الصهيوني على قطاع غزة عام 2008 بمبادرة كريمة من منتدى الأعمال الفلسطيني ونقابة المهندسين الأردنيين، وبمشاركة قيادات وممثلي الهيئات الهندسية وجمعيات رجال الأعمال في الدول العربية والإسلامية ومجموعة من الشخصيات القومية والوطنية تحت شعار: يدا بيد لإعمار قطاع غزة).