وسط حضور قوي يمثل مختلف المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين انطلقت صباح يومه الأحد 20 مارس المسيرة الوطنية للأساتذة المتدربين من وسط ساحة الماريشال بمدينة الدار البيضاء، ضمن البرنامج النضالي المتواصل المطالب بإسقاط المرسومين.

المسيرة التي يراهن منظموها على أن تكون الأضخم في سلسلة مسيراتهم وأشكالهم النضالية والاحتجاجية، تشهد مشاركة ودعم العديد من الهيئات النقابية والحقوقية والسياسية والطلابية بينها قطاع التربية والتعليم بجماعة العدل والإحسان.

وللموقع عودة لتفاصيل المسيرة.