ارتقى شابان فلسطينيان شهيدين ظهر هذا اليوم الخميس 17 مارس 2016 بعد تنفيذهما لعملية طعن مجندة صهيونية في مدخل مستوطنة “أرئيل” جنوبي نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.

وأكدت وزارة الصحة الفلسطينية أن الشهيدين هما عبد الرحمن الكار “ثوابتة” (20عاما) وعلي جمال طقاطقة (19عاما) من بلدة بيت فجار جنوب بيت لحم.

وذكرت أنباء أن الشابين الفلسطينيين هاجما المجندة الإسرائيلية وهي في العشرين من عمرها، فور نزولها من حافلة قرب مدخل مستوطنة “أرائيل”، فأصيبت بجراح خطيرة في رقبتها، لتصل تعزيزات كبيرة من قوات الاحتلال لموقع العملية. وأغلقت جميع مداخل القرى المجاورة، كما أغلقت الطريق الواصل ما بين حاجز زعترة جنوب نابلس ومدينة كفر قاسم في الداخل.

وباستشهاد الشابين علي الكار وعلي طقاطقة يرتفع عدد الشهداء منذ بداية انتفاضة القدس أكتوبر الماضي إلى 205 شهداء. بينهم 124 أعدموا على خلفية تنفيذ عمليات طعن أو دهس أو اشتباه بذلك.