بدعوة من القطاع النسائي لجماعة العدل والإحسان بالفقيه بن صالح، نُظمت وقفة رمزية بمناسبة اليوم العالمي للمرأة مساء الأحد 13 مارس، بشارع الحسن الثاني، رُفعت خلالها شعارات تُحَيّي المرأة عموما والمرأة المغربية خصوصا، من قبيل تحية نضالية للمرأة المغربية) والمرأة المغربية هي عنوان الحرية) وفي المدن والجبال.. المرأة رمز النضال).

كما رُفعت شعارات منددة بسياسة التهميش و”الحكرة” التي تنهجها الدولة في حق نساء المغرب، حيث لا تتمتع الفئة الساحقة من النساء المغربيات إلى جانب الرجال المغاربة بظروف العيش الكريم، من صحة وتعليم وحرية وكرامة… وصدحت حناجر النساء المحتجات بشعارات قوية من قبيل النساء والرجال في الحقوق بحال بحال) والمرأة محتقرة.. واش دارو الوُزارا) وواك واك على شوهة.. المرأة همشتوها) وصامدات صامدات.. بالحقوق مطالبات).

وفي الختام تم تلاوة بيان القطاع النسائي لجماعة العدل والإحسان بالفقيه بن صالح، الذي أكد على مكانة المرأة في النسيج الاجتماعي إلى جانب أخيها الرجل، واستنكر سياسة الدولة التعسفية تجاه فئات المجتمع عموما والمرأة على وجه التحديد، كما دعا إلى تكاثف جهود جميع فضلاء وفضليات الوطن خاصة الهيئات النسائية من أجل تشكيل جبهة لحماية المرأة من الاستبداد والفساد. ولم يفت القطاع أن يعبر عن دعمه للأستاذات والأساتذة المتدربين في قضيتهم العادلة والمشروعة.