نظم القطاع النسائي بمناسبة اليوم العالمي للمرأة بمدينة القنيطرة يوم السبت 12 مارس الجاري، نشاطا تضمن معرضا للوحات فنية وبعض المنتوجات الخزفية لسيدة بالمدينة، كما ألقت الأستاذة السعدية اضريس المحامية بهيئة الدار البيضاء محاضرة بعنوان حصيلة 13 سنة من تطبيق مدونة الأسرة).

وقد تطرقت الضريس لبعض القوانين التي تم تعديلها في المدونة كالمساواة بين الرجل والمرأة في رعاية الأسرة، وإلغاء الولاية في الزواج، وتوحيد سن الزواج في 18 سنة، وتوزيع الممتلكات المكتسبة خلال الزواج بعد الطلاق، والتطليق للشقاق، وتعدد الزوجات. وقد أبدت الأستاذة المحامية موقفها من هذه التعديلات معززة ذلك بأرقام وإحصاءات تبين اختلالات في نصوص عدد من هذه القوانين وتنزيلها، كما شاركت السيدات الحاضرات بمداخلات وإضافات وأسئلة في الموضوع.