بمناسبة اليوم العالمي للمرأة الذي يوافق الثامن من مارس، قامت نساء من العدل والإحسان بمدينة الدار البيضاء (8 مارس 2016)، بتوزيع بطاقات التهنئة مع باقات من الورود، على مجموعة من النساء العاملات، أمام عدد من مقرات الشركات المعروفة بتشغيلها لعدد كبير من النساء والفتيات العاملات، في مبادرة دعم معنوي، ولفت الانتباه إلى هاته الشريحة الكبيرة من النساء اللواتي تعانين في صمت معاناة مضاعفة، بسبب غياب أبسط حقوقهن.

فإضافة إلى حقوقهن المهضومة، تعاني هذه الشريحة المستضعفة من النساء مشقات العمل بالليل، وارتفاع عدد ساعات العمل الذي يتجاوز السقف المحدد قانونا، وزهادة أجورهن، وغياب التأمين…

وقد لقيت هذه المبادرة النسائية تفاعلا وتثمينا من قبل هؤلاء النساء وعموم المواطنين.