أظهرت معطيات إحصائية، حسب بيان أصدره “نادي الأسير الفلسطيني” اليوم الجمعة 11 مارس 2016، أن سلطات الاحتلال تعتقل في سجونها 18 صحفيًّا فلسطينيًّا، بينهم طلبة إعلام، كان آخرهم فاروق عليات، مدير مكتب فضائية فلسطين اليوم.

وأضاف نادي الأسير، كما نشر المركز الفلسطيني للإعلام، أن تسعة منهم أُصدرت بحقهم أحكام لمدد متفاوتة، أقصاها السجن لثلاثة مؤبدات و46 عاماً وأدناها السجن مدة 26 شهراً.

في حين وصل عدد الصحفيين المعتقلين إدارياً إلى ثلاثة، فيما تواصل سلطات الاحتلال توقيف أربعة صحفيين.

هذا وذكر النادي أنه جرى توثيق تسع حالات اعتقال بين صفوف الصحفيين منذ بداية أكتوبر من العام المنصرم 2015م، عدد منهم أُبقي على اعتقاله وآخرون تم الإفراج عنهم.

وفي موضوع ذي صلة نشر المركز نتائج تقرير صهيوني أفاد أن الاحتلال الصهيوني اعتقل خلال العام 2014 (3182) مواطنا في الضفة المحتلة، من بينهم 821 قاصرا (أقل من 18 عاما).

وبيّن التقرير الذي كشفت عنه جمعية حقوق المواطن العاملة داخل الكيان الصهيوني، صباح اليوم الجمعة، أن 27% من الاعتقالات التي تمت في الضفة خلال 2014 طالت قاصرين، بمعدل 72 قاصرا كل شهر.

وبناء على المعطيات التي تلقتها الجمعية من شرطة الاحتلال، فإنه في العام 2014 تم فتح 1156 ملفا جنائيا ضد قاصرين فلسطينيين مشتبه بهم، وتمّ التحقيق مع 1463 قاصراً وتمّت إدانة قاصرين متهمين في 490 ملفا جنائيا.