في إطار أنشطتها التأطيرية والتواصلية نظمت الدائرة السياسية لجماعة العدل والاحسان بمدينة كلميم محاضرة بعنوان معركة الوعي والولاء) قدمها الأستاذ رشدي بويبري عضو الأمانة العامة للدائرة السياسية، خلص فيها إلى أن معركة الوعي والولاء هي من سنن الله وأن استهداف الوعي هو استهداف للإرادة ومن تمة تحريف للفعل والولاء.

رشدي تناول، في المحاضرة التي نظمت قبل أيام، استهداف الوعي عبر ثلاث مستويات أولا على مستوى الفرد لتغيير ولائه، وثانيا على مستوى الجماعة لإضعاف تماسكها وتزييف فعلها الدعوي، وثالثا على مستوى الأمة لإضعاف ترابطها ووعيها بمهمتها التاريخية.

وقد كان اللقاء فرصة لتبادل الآراء حول الموضوع، ولتناول مجموعة من القضايا التي تشهدها الساحة الوطنية.