من للبناء إذا الأركان تنهدمُ *** أو للنساء وسوط الظلم محتدمُ
من للقلوب وداء العجز يسكنها *** قد علها الوهن المرذول والسقمُ
إن البرايا متى انقادت لبارئها *** نالت صلاحا بماء الطهر ينسجمُ
زاد الدمار لكل الناس يحصدهم *** وللنساء سرى في الجسم ينخرمُ
كل المكائد إلا في إذايتها *** ترمي السهام لحصد الشر تلتهمُ
لم يترك الظلم للإنسان مكرمة *** أعيى الخلائق بالأوزار يتّهمُ
كم يستوي رجل ٌ في نكسةٍ قصمت *** ظهر الصبور وأنثى عضها الألمُ
دين الإله تردّى في مساوئه *** عدى عليه العدى والفجّار والنقمُ
يا أخت حافظة قومي لنصرته *** هيا ارفعي علم الإسلام يلتحمُ
هيا اصدقي واذكري الأصحاب في ملإ *** هيا ابذلي الكلَّ والأمواج ترتطمُ
هيا اعلمي وانشري في صحبة عملا *** قبل الممات فإن العمر ينصرمُ
هيا اقصدي بجميل السمت واتئدي *** لبّي الجهاد بأمر الله يتّسمُ
أنت الرجاء لنيل العز مطلبنا *** كوني المثال لجمع الشمل يلتئم
فيك الفضائل والآمال نرقبها *** بعد الرقاد وعهد الجبر ينتقمُ
زكّى الإله نساء في تقربها *** منه تكون لها الأخلاقُ والشيمُ
رغم الأذى ينشر الأعداء ظلمته *** يمضي لنا العدل والإحسان والكرمُ
مدي يدا لرفيق الدرب وانتظري *** وعد الإله فإن الله منتقمُ
دعا الرسول لرفع الظلم مجتمعا *** إذا سرى شره في الناس يحتدمُ
لبِّي نداءه إن الدين منتصرٌ *** في هديه الفوز والإكرامُ والنِّعمُ
صلى الإله عليه ما دعا وجلٌ *** يرجو النجاة وفي إشفاقه ندمُ