احتفلت السلطة المخزنية بالمرأة المغربية في اليوم العالمي للنساء على طريقتها المتفردة؛ إذ أقدمت، يومه الثلاثاء 8 مارس 2016، على التدخل بالقوة وتعنيف الأستاذات المتدربات، وشقائقهن الأساتذة، في مركزي الرباط وصويرة.

وهكذا أدى التدخل “الأمني” في المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بالصويرة إلى إصابة 6 أساتذة من بينهم 3 أستاذات متدربات. ونقل المصابات والمصابون إلى المستشفى الإقليمي بالصويرة لتلقي الإسعافات الأولية.

بدورها اقتحمت القوات العمومية صباح اليوم المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بالعرفان الرباط، واستعملت القوة لإخراج الأساتذة المتدربين مما خلف عددا من الإصابات المتفاوتة الخطورة. واللافت أن التدخل جاء في اللحظة التي كان الأساتذة ينظمون أنشطة تحتفي بالمرأة في يومها العالمي.

وقد أسفر التدخل عن وقوع عدد من الإصابات المتفاوتة الخطورة نقل عدد من أصحابها إلى المستشفى لتلقي العلاج.

يذكر أن الأستاذات المتدربات يعتزمن خوض مسيرات في العديد من مدن المغرب، مساء اليوم العالمي للمرأة، للتنديد بالعنف الذي طالهن طيلة مسيراتهن الاحتجاجية منذ انطلاق معركتهن النضالية.