أكد الأستاذ هشام الشولادي، عضو المكتب الوطني لشبيبة العدل والإحسان، في تصريح مصور لقناة الشاهد، أن المتأمل لما يقع داخل الشارع المغربي لا يسعه إلا أن يلاحظ حجم التضحيات التي قدمها ويقدمها الشباب، من حملة الشواهد، وطلبة أطباء وأساتذة متدربين وغيرهم في مختلف مناطق البلاد. ودينامية هذا الحراك لن تتوقف إلا بتوقف مسبباته. ومسبباته الفساد والاستبداد..).

لمشاهدة الفيديو على قناة الشاهد.