غيب الموت الفنان المغربي الكبير سعيد الشرايبي، بعد معاناة طويلة مع المرض عن سن يناهز 65 عاما. فقد لفظ أنفاسه الأخيرة هذا الصباح، 3 مارس 2016، بإحدى مصحات البيضاء بعد أسبوع من نقله من مراكش بعد تفاقم وضعه الصحي.

ولد الشرايبي في الثاني من فبراير 1951 بمراكش، وتدرج في العزف على آلة العود حتى أصبح أحد أكبر المتمكنين من مداعبة أوتارها، في المغرب وعلى امتداد العالمين العربي والإسلامي، وعرف بإبداعاته في العزف المنفرد على العود، والتي حملت طابعه الموسيقي العابر للحدود الذوقية المحلية إلى معانقة الموسيقى الأندلسية والتركية والفارسية، بمقاماتها الموسيقية التي حافظ على صفاء نغماتها، وبكل قوالبها التي أبان عن تمكن شديد من جملها الموسيقية المعقدة ومن تطويع موازينها المستعصية. وإلى هذا عرف الشرايبي بألحانه في موضوعات متنوعة، وحاز عددا غير قليل من الجوائز العربية والدولية التي تشهد بقيمته الفنية الكبيرة.

رحم الله الفقيد ورزق أهله الصبر والسلوان، وإنا لله وإنا إليه راجعون.