وبالإحسان والبر والتسامح والإسعاف الحنون والمودة والرحمة تشد المرأة عضد الرجل وإذا اقتضى الأمر تنازلها عن بعض حقوقها، ويعترف الرجل بفضلها فيسابقها إلى الإحسان. بالمودة والرحمة الحميمين يتميز الزواج المطابق بالقصد والفعل والتوفيق الإلهي للفطرة، وبهما، لا بمجرد العقد القانوني، يحصل الاستقرار في البيت، وبالاستقرار في البيت يشيع الاستقرار في المجتمع)..

مقتطف من كلام الإمام عبد السلام ياسين في كتابه تنوير المؤمنات، ينطلق منه الأستاذ عبادي، خلال الرباط العشري لرمضان 1436هـ، في تناول البعد الإحساني في العلاقات الزوجية..

تابعوا نص الكلمة على قناة الشاهد الإلكترونية.