تأكيدا منها على الإصرار في المضي قدما إلى الأمام والصمود في معركتهم المستمرة، وفي ظل تعنت الحكومة المغربية وتعاطيها اللامسؤول مع قضيتهم العادلة والمشروعة، انعقد المجلس الوطني الثامن للتنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين يومي السبت والأحد 27-28 فبراير 2016، تحت شعار: نضال وطني متواصل حتى إلغاء المرسومين الوزاريين… جميعا من أجل الدفاع عن الحق في الوظيفة العمومية)، وبعد تقييم المعركة واستشراف آفاقها في جو يتسم بروح المسؤولية، أصدرت التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين أمس الأحد 28 فبراير 2016 بلاغا للرأي العام، ضمنته برنامجها النضالي الوطني على مدى الأسابيع الثلاثة المقبلة، بناء على مقترحات جميع المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين وفروعها).

ويتضمن هذا البرنامج في أسبوعه الأول تنزيلا لخلاصات وتوصيات المجلس الوطني بجميع المراكز والفروع (29-02-2016)، وعقد ندوة صحفية وطنية بمدينة الرباط، مع مخيمات خارج المراكز ابتداء من الساعة العاشرة صباحا (01-03-2016)، ويوما تضامنيا مع الأستاذ المتدرب محمد الكرتي (02-03-2016)، ومسيرات مسائية في اتجاه الأحياء الشعبية (03-03-2016)، ووقفات تعبوية أمام المساجد والثانويات والجامعات (04-03-2016)، ووقفات بمعية العائلات والأساتذة الممارسين (05-03-2016).

ومن المقرر أن تتوج الأسابيع النضالية الثلاثة للأساتذة المتدربين بمسيرة وطنية يوم الأحد 20 مارس 2016 بالدار البيضاء مرفقة باعتصام.