بحسب بلاغ للجنة الإعلام الوطنية التابعة للتنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين بالمغرب، اجتمعت لجنة حوار التنسيقية الوطنية صباح يوم الجمعة 26 فبراير 2016 لمداولة ومناقشة دعوة رئيس الحكومة للقاء الترتيبي المزمع عقده بمقر رئاسة الحكومة على الساعة الثالثة بعد الزوال، وقد تم انتداب لجنة تواصلية لحضور هذا اللقاء بُغية الإعداد لحوار رسمي مرتقب بحضور الأطراف المعنية).

ويأتي هذا الحوار المرتقب بعد يوم أمس الخميس الذي خيمت عليه مشاهد البطش المخزني الذي استهدف المسيرات السلمية للأساتذة المتدربين في كل مناطق المغرب (تازة، البيضاء، طنجة، إنزكان…)، حيث تم قمع مربي المستقبل في الشوارع والساحات دون مسوغ وفي واضحة النهار في مشهد محزن مخز لـ”دولة حقوق الإنسان”، مما خلف عشرات المصابين بدرجات مختلفة، والذين غصت بهم الشوارع والساحات، إضافة إلى العديد من المعتقلين.