أقدمت قوات الأمن المخزنية صباح هذا اليوم 25 فبراير 2016 في عدد من المدن المغربية على البطش بالمسيرات السلمية للأساتذة المتدربين، والذين يطالبون بإلغاء المرسومين المشؤومين. وقد خلف هذا التدخل العنيف في حقهم عدة إصابات.

وفيما يبدو محاولة لتحسين “شروط الحوار” المرتقب، تبعا لسياسة العصا والجزرة، يأتي هذا التدخل المخزني العنيف اليوم في حق مربي المستقبل في الوقت الذي وجهت رئاسة الحكومة الدعوة إلى لجنة الحوار الوطنية لعقد لقاء ترتيبي تواصلي يوم غد الجمعة 26 فبراير 2016، بغية الترتيب لجولة حوار خامسة)، بحسب البيان الذي أصدرته لجنة الإعلام الوطنية أمس.