تدخلت بعنف مفرط جحافل قوات “الأمن” بمدينة الدار البيضاء، اليوم الخميس 18 فبراير 2016 عند سينما موغرب، وفضت بالقوة احتجاجا سلميا للأساتذة المتدربين، وقد شارك في هذا التدخل العنيف أزيد من 15 سيارة “أمن”، إضافة إلى سيارات القوات المساعدة، و”الصقور” وغيرهم ليخلفوا لحد الآن -حسب مابلغنا من التنسيقية الجهوية للأساتذة المتدربين بالدارالبيضاء- 10 مصابين إصابات بليغة، 7 منهم حالات خطيرة موزعة كالآتي:

– ثلاث (3) حالات مصابة إصابات أسفل الفخد.

– حالتان (2) مصابتان على مستوى الجهاز التناسلي.

– حالة (1) تعرف إصابة بليغة على مستوى الكليتين.

– وحالة ترقد مغمى عليها في مستشفى مولاي يوسف منذ الساعة السادسة مساء (18:00) إلى حدود كتابة هذا الخبر.

أما بقية الحالات فعبارة عن إصابات طفيفة وكدمات.

وقد لقي هذا التدخل الوحشي استهجان السكان والمواطنين الذي كانوا في عين المكان.