قتل مستوطن وأصيب آخر، أمس الخميس 18 فبراير 2016، بعد أن طعنهما فتيان فلسطينيان (بسام إبراهيم صباح من بلدة قفين بمحافظة طولكرم 14 عاماً وسليم محمود طه، 14 عاماً من بيتونيا) في مجمع “رامي ليفي” الاستيطاني للتسوق، المقام فوق أرض مصادرة من بلدة جبع، شرق رام الله.

وكان الفلسطينيان قد تسللا إلى متجر في منطقة شاعر بن يامين الصناعية الاستيطانية شرق رام الله وطعنا مستوطنين، وقام مستوطن مسلح في المكان بإطلاق النار باتجاه المهاجمين أحدهما وضعه بين المتوسط والخطير والثاني في وضع خطير.

والقتيل رقيب في الجيش الإسرائيلي (21 عاماً) من مستوطنة “معاليه مخماس”، وخدم في لواء “ناحال”.