مجموعات استيطانية وجنود صهاينة بالزي العسكري اقتحموا صباح هذا اليوم الخميس 18 فبراير 2016 المسجد الأقصى المبارك، معززين بشرطة الاحتلال.

فقد وفّرت شرطة الاحتلال والقوات الخاصة الصهيونية الحماية لـ 17 مستوطنًا، اقتحموا المسجد الأقصى من “باب المغاربة”، حتى خروجهم من “باب السلسلة”. كما اقتحام 12 جنديًا صهيونياً بزيهم العسكري وضابطا مخابرات باحات الأقصى. غير أن المرابطين تصدوا بـالتكبير لاقتحامات المستوطنين، الذين تجولوا بصلف في باحات الأقصى وقدموا شروحات حول “الهيكل” المزعوم، قرب “باب الرحمة”.