بناء على البرنامج النضالي الذي سطره المجلس الوطني السابع للتنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين الأحد الماضي (14 فبراير 2016)، واصل الأساتذة المتدربون معركتهم النضالية، اليوم الأربعاء 17 فبراير 2016، بتنظيم وقفات تعبوية للأساتذة والطلبة والتلاميذ أمام الجامعات والثانويات، صباحا ومساء، للتعريف بمشروعية مطالب الأساتذة المتدربين، من أجل إسقاط المرسومين المشؤومين.

الجديدة\

ففي الجديدة سجل حضور قوي للقوات المخزنية استعدادا لقمع للأساتذة المتدربين الذين يحتجون بكل سلمية وحضارية. وعرفت مدينة آسفي تجاوبا شعبيا كبيرا مع احتجاجات الأساتذة المتدربين. وأمام ثانوية لحسن اليوسي بصفرو تدخلت القوات المخزنية بعنف شديد في حق أساتذة الغد مما نتجت عنها عدة إصابات في صفوفهم. وفي تازة أوقفت السلطات الأمنية تلميذا خلال فضها لحلقة نقاش للأساتذة المتدربين أمام إحدى الثانويات، غير أنه بعد ساعة من هذا التوقيف، وإثر احتجاجات الأساتذة المتدربين أمام مخفر الشرطة، تم الإفراج عن التلميذ الموقوف من غير توجيه أي تهمة له.

آسفي\

تازة\

وكانت المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين قد خاضت أمس الثلاثاء 16 فبراير 2016، بناء على توصيات 14 فبراير، اعتصامات أمام المراكز والأكاديميات والساحات العمومية من العاشرة صباحا إلى العاشرة ليلا، في أجواء حماسية، على الرغم من برودة الطقس وتهاطل الأمطار. وفي هذا السياق، وعلى سبيل المثال، خاض الأساتذة المتدربون بمركز الجديدة أمس الثلاثاء 16 فبراير 2016 اعتصاما امتد من العاشرة صباحا إلى العاشرة ليلا في ساحة الحرية أمام مقر مسرح عفيفي بالجديدة، تعبيرا منهم على صمودهم إلى غاية إسقاط المرسومين المشؤومين. وفي نفس السياق عرفت مدينة البيضاء أمس محاصرة رجال الأمن للأساتذة المتدربين الذين نظموا تظاهرة احتجاجية بساحة ماريشال، حيث قام رجال الأمن بسحب بسائط وحصائر كان الأساتذة المتدربون بصدد فرشها لتنفيذ اعتصامهم الذي دعوا إليه في بلاغ سابق، والذي كان من المنتظر أن يمتد حتى الساعة العاشرة من مساء.

كما يتم يوم غد الخميس 18 فبراير 2016 تنظيم مسيرات في الأحياء الشعبية والأسواق مع توزيع منشورات تشرح علاقة المرسومين بمجانية التعليم، بُغية إيصال فعّالٍ لصوت معركتهم العادلة والمشروعة.