اندلعت مواجهات فجر يومه الثلاثاء بين عشرات الشبان وقوات الاحتلال التي توغلت في مدينة نابلس بهدف تأمين اقتحام مئات المستوطنين قبر يوسف، لأداء طقوسهم التلمودية.

فقد اقتحمت أليات الاحتلال المدينة من المنطقة الشرقية، وانتشر جنود الاحتلال في محيط القبر وعلى أسطح بعض المنازل المشرفة على المنطقة، فيما اقتحمت عشرات الحافلات والمركبات المقلة للمستوطنين قبر يوسف من مفترق قرية “عورتا” شرق المدينة، ترافقها أعداد كبيرة من الآليات العسكرية لتأمين الحماية لها.

وعلى إثر هذا الاقتحام دارات موجهات في عدد من الشوارع المحيطة بالقبر، تخللها إطلاق قنابل صوت ورصاص مطاطي من قبل الجنود الصهاينة.