في إطار نضالها المتواصل منذ توقف الإنتاج بمصفاة المحمدية، نظمت الجبهة المحلية لمتابعة أزمة شركة “سامير” مهرجانا خطابيا بمسرح عبد الرحيم بوعبيد بالمحمدية، يوم السبت 13 فبراير 2016، تحت شعار المطالبة بعودة الإنتاج وتأميم القطاع).

وشارك في المهرجان الخطابي، كل من عبد الرحمان بنعمرو الكاتب الوطني لحزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي، والبراهمة الكاتب الوطني لحزب النهج الديمقراطي، واحمد الهايج رئيس الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، والحطاطي محمد عن حزب المؤتمر الوطني الاتحادي، ويونس مجاهد عن الاتحاد الاشتراكي، وفؤاد القادري عن حزب الاستقلال، ورشيد البوصيري عن جماعة العدل والإحسان.

وعبرت كل التدخلات عن تضامنها مع قضية “سامير” ووجوب التدخل العاجل للدولة من اجل الإنقاذ من الإفلاس، وحماية مصالح الاقتصاد الوطني ومدينة المحمدية وحقوق الأجراء.

وتميز المهرجان بالحضور المكثف لمناضلي الأحزاب السياسية والجمعوية، فضلا عن أجراء شركة سامير وشركات المناولة والمتقاعدين، وتجاوز عدد الحاضرين 720.