شاركت شبيبة العدل والإحسان بفعالية في المؤتمر الأول للائتلاف العالمي للمنظمات الطلابية والشبابية لنصرة القدس وفلسطين يومي الجمعة والسبت 5 و6 فبراير 2016 في مدينة إسطنبول التركية بعنوان معاً نحرر القدس). وقد ضم وفد الشبيبة كلا من الأستاذ عبد اللطيف العسلة والأستاذ ميلود الرحالي. وعقد هذا المؤتمر بمشاركة عشرات الناشطين السياسيين والإعلاميين من 30 دولة إسلامية وبحضور 105 مؤسسة طلابية وشبابية. وقد توزع برنامج المؤتمر بين ندوات، ومحاضرات، وكلمات، وفقرات ثقافية وفنية، ووصلات إعلامية، وفقرات تدريبية وتأهيلية.

وقال رئيس الائتلاف العالمي للمنظمات الطلابية والشبابية لنصرة القدس وفلسطين، إيهاب نافع في افتتاح المؤتمر: تتوحد جهودنا، اليوم، لنصرة القضية الفلسطينية، واليوم نقدم لإخواننا في فلسطين جهوداً بسيطة لعرض تضحياتهم وبطولاتهم).

وقد تقدم باسم شبيبة الجماعة الأستاذ عبد اللطيف العسلة بكلمة أبرز فيها مركزية قضية القدس وفلسطين في مشروع الجماعة ومنهاجها باعتبارها قضية تسكن وجدان كل مسلم وتشغل اهتمامه. كما أشرف الأستاذ ميلود الرحالي على تسيير جلسة في موضوع مهارات القيادة).

وفي الختام أشار الائتلاف في بيانه إلى رفضه كل محاولات استهداف القدس والمسجد الأقصى، والغاء حق العودة للاجئين، ومصادرة الأراضي، وتذويب الهوية العربية الفلسطينية، مع دعوته جامعة الدول العربية، ومنظمة المؤتمر الإسلامي، والأمم المتحدة إلى تحمّل مسؤولياتها لحماية القدس والمقدسات الإسلامية والمسيحية، وإطلاق جميع الأسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال الصهيوني، ووقف مصادرة الأراضي وغيرها من الإجراءات القمعية العنصرية التي يقوم بها العدو).

كما كان المؤتمر مناسبة للتواصل والتعارف مع عدد من التنظيمات والشخصيات المهتمة بالدفاع عن القضية الفلسطينية والقدس المحتلة.