تظاهرت في سراييفو، عاصمة البوسنة أمس الإثنين 8 فبراير 2016، حوالي ألفي بوسنية احتجاجا على حظر ارتداء الحجاب في المحاكم والمؤسسات القضائية الأخرى من قبل مجلس القضاء الأعلى.

وجاء هذا الحظر ليشمل “كل الرموز الدينية”، غير أنه يخص الحجاب أساسا.

وقالت إحدى المشرفات على تنظيم هذا الاحتجاج بأن هذا الحظر يعد هجوما خطيرا على شرف وشخصية وهوية المسلمين)، مضيفة أنه يهدف الى حرمان النسوة المسلمات من حقهن في العمل).

كما استنكر الزعماء الدينيون والسياسيون في البوسنة قرار الحظر.

وجدير بالذكر أن ارتداء الحجاب كان محظورا في البوسنة من قبل السلطات الشيوعية عندما كانت البوسنة جزءا من يوغسلافيا إلى حدود إعلان استقلالها عام 1992. ويشكل المسلمون نحو 40 بالمائة من سكان البوسنة البالغ عددهم 3,8 ملايين نسمة.