بعد الإنزال والحصار الأمني المكثف الذي عرفته المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين أمس الإثنين 8 فبراير 2016 والذي عرف تدخلا عنيفا في حق الأساتذة المتدربين خاصة بالرباط، واقتحاما لبعض المراكز خاصة بآسفي، وبعد قرار التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين بمقاطعة الدراسة مقاطعة كاملة ومفتوحة، وفي سياق ما قررته التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين من جعل يومه الثلاثاء 9 فبراير خاصا بالاعتصامات أمام جميع المراكز الجهوية، عرف اليوم تدخلا قويا لقوات المخزن لفض اعتصام الأساتذة المتدربين أمام المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين ببني ملال، والذين أصروا على إنجاح الخطوة النضالية وجمعوا صفوفهم لإكمال المعتصم تحت التطويق القمعي.

وفي ذات السياق أصدر الاتحاد العام لطلبة المغرب على صفحته على الفايسبوك بيانا طالب فيه بإطلاق سراح الطلبة المعتقلين في إطار حملة التضامن مع الأساتذة المتدربين بالمراكز الجهوية، حيث تم اعتقال الطالب “محمد بلصفر” كاتب فرع الاتحاد الوطني لطلبة المغرب بالرباط أثناء زيارته التضامنية مع مجموعة من الطلبة المناضلين ضمن “الاتحاد الوطني لطلبة المغرب”.