اقتحمت مجموعات استيطانية، صباح يومه الأربعاء 27 يناير، باحات المسجد الأقصى المبارك تحت حراسة عسكرية مشدّدة من قبل قوات الاحتلال.

وقال المركز الفلسطيني للإعلام بأن قوات الاحتلال أغلقت “باب المغاربة” الذي استخدمه 9 مستوطنين لاقتحام الأقصى في ساعات الصباح، حيث تجوّلوا في باحات المسجد وسط حماية مشددة من عناصر شرطة الاحتلال وقواته الخاصة، إلى جانب أحد موظفي سلطة الآثار “الإسرائيلية”.

وفي المقابل، تجمهرت مجموعة من المرابطات الفلسطينيات الممنوعات من دخول المسجد بالقرب من “باب حطة”، على الرغم من برودة الأجواء.

وتستمر هذه الاقتحامات مع تواصل وتيرة انتفاضة القدس التي انطلقت بسبب الانتهاكات في الأقصى منذ أكتوبر الماضي.