بعد معركتي الأطباء والأساتذة المتدربين، قررت التنسيقية الوطنية للممرضين المعطلين) تنظيم مسيرة وطنية، يوم الخميس 4 فبراير 2016 بالرباط، للمطالبة بحق أعضائها في العمل، واحتجاجا على التعسفات والانتهاكات التي تمس بكرامة ومستقبل الجسم التمريضي).

وتأتي هذه الخطوة النضالية بعد تضاعف عدد الممرضين المعطلين وبسبب سياسة خصخصة قطاع الصحة والتعليم مما يقلص من عدد المناصب المالية التي تخصصها الحكومة لوزارة الصحة.

وتطالب التنسيقية الوطنية للممرضين المعطلين) بتوفير العدد الكافي من مناصب الشغل في جميع التخصصات، وبالتعجيل في تنظيم مباريات التوظيف التي تخص المناصب المالية لسنة 2016، وبمعادلة الدبلوم المجاز من الدولة بالإجازة المهنية.

ومن أجل تحقيق هذا الهدف لم يفت التنسيقية أن تبدي استعدادها للقيام بجميع الأشكال الاحتجاجية للحصول على الحق في العمل)، بخوض جميع الأنواع والأشكال الاحتجاجية من اعتصامات وإضرابات عن الطعام ومسيرات احتجاجية).