استجابة لنداء التنسيقية المحلية للدفاع عن الساكنة البجعدية، الذي دعا لمسيرة احتجاجية يوم الأربعاء 20 يناير 2016، تضامنا مع الأساتذة المتدربين ومن أجل مطالب اجتماعية أخرى، لبت ساكنة المدينة النداء وخرجت في مسيرة حاشدة انطلقت من أمام دار الشباب على الساعة الخامسة والنصف مساء واتجهت نحو وسط المدينة عبر شارع الحسن الثاني.

وقد رفع المحتجون شعارات تستنكر غلاء المعيشة وتردي خدمات الوضع الصحي والتراجع الخطير في الحقوق والحريات، كما رفعت شعارات قوية تدين العنف الذي مورس ضد الأساتذة المتدربين وتطالب بإسقاط المرسومين المشؤومين وبالحق في الوظيفة العمومية وإلغاء تقاعد الوزراء والبرلمانيين، وعدم المساس بحقوق الموظفين.

وعرفت المسيرة مشاركة جماهيرية مكثفة لأطياف سياسية ونقابية وجمعوية وحقوقية مختلفة، وقد مرت في أجواء عالية من المسؤولية والانضباط.