بسم الله الرحمن الرحيم

بلاغ

من أسرة الأستاذ محمد الحساني حفظه الله

الموضوع: المنع المفروض على الأستاذ محمد الحساني من متابعة علاجه الطبي والتعسف اللاقانوني في حقه

إثر القرار الذي اتخذه النائب الإقليمي لوزارة التربية الوطنية في نيابة العرائش والذي قرر فيه منع والدنا الحبيب الأستاذ محمد الحساني -حفظه الله – من السفر لمتابعة العلاج الطبي في الخارج واستكمال العلاج المقرر لوالدنا، وأمام هذا الإجراء التعسفي من السيد النائب واستنفاد الإجراءات الممكنة – ونحن لا ننسى ما ألحقه بالوالد من أضرار مجحفة في السنة الماضية (موسم 2014-2015) وأضرار في حقه مست كرامته المعنوية وحقوقه الإنسانية (الحق في العلاج والتنقل)- ولذا فإننا كأسرة الأستاذ الحساني نعلن التضامن التام مع مطالبه العادلة، ونحمل السيد النائب كافة المسؤوليات القانونية والأخلاقية والإنسانية عن أية أضرار صحية أو نفسية في حالة الأستاذ الحساني الصحية، ونؤكد أننا لن نتوانى عن التضامن والمتابعة القانونية في المغرب أو خارجه لكل من يتسبب بأي أذى للأستاذ الوالد الحبيب حفظه الله وشافاه. ونفوض أمرنا إلى الله، إن الله بصير بالعباد.

وحرر في يوم الجمعة الخامس عشر من يناير 2016 الموافق الرابع من ربيع الثاني 1437 هجرية

توقيع: أسرة الأستاذ محمد الحساني: الزوجة بشرى صيدلي والأبناء عبد البر، حفصة، نسيبة، جمال التميمي، ويونس محسن

لندن – المملكة المتحدة