شاركت مجموعة من الفعاليات السياسية والنقابية والحقوقية في الحفل الذي نظمته جماعة العدل والاحسان بسيدي افني احتفاء بالذكرى الثالثة لوفاة الإمام المجدد عبد السلام ياسين، والذي أطره الأستاذ رشدي بويبري عضو الأمانة العامة للدائرة السياسية للجماعة.

وقد أكد بويبري في مداخلته على ضرورة توحيد الجهود وتعميق التواصل واليقظة الدائمة للانخراط في المشاريع التي بإمكانها إنقاد هذا البلد من المخاطر التي تهدده، بعدها توالت مداخلات الهيئات الحاضرة حول سبل تفعيل الحل الجماعي وأهمية اللحظة التاريخية التي يمر منها المغرب. ليتم اختتام اللقاء في جو أخوي تواصلي بالدعاء للأستاذ عبد السلام ياسين ولحاضر هذه الأمة ومستقبلها.