في سياق فعاليات الذكرى الثالثة لرحيل الإمام المجدد عبد السلام ياسين رحمه الله، نظمت جماعة العدل والإحسان بمدينة تمارة على مدار الأسبوع المنصرم عدة أنشطة داخلية وتواصلية.

افتتحت بمحاضرة نظمها القطاع النسائي يوم 9 يناير 2016 تحت عنوان مهمات المرأة لمستقبل أفضل) أطرتها الأستاذة الباحثة فاطمة العرباوي، التي قدمت أرضية في الموضوع تلتها مناقشة فعالة من طرف الحاضرات تنم عن اهتمام كبير للنساء بقضيتهن وبرسالتهن في الحياة.

تلتها ندوة نظمتها شبيبة جماعة العدل والإحسان بالمدينة يوم الاثنين 11 يناير 2016 تحت شعار لا تحبس الصلة برازخ الموت)، أطرها الأستاذ عبد الحميد قابوش عضو مكتب العلاقات الخارجية بالجماعة والأستاذ يوسف قاق عضو المجلس القطري لشبيبة العدل والإحسان.

الأستاذ عبد الحميد قابوش تطرق إلى صحبة الأستاذ عبد السلام ياسين من خلال كتبه، ومن خلال الصحبة في الجماعة، كما تطرق إلى بعض مواقف من حياة المرشد رحمه الله، وأما الأستاذ يوسف قاق كان له تواصل مفتوح مع الشباب.

واختتمت الفعاليات بندوة سياسية تحت عنوان الحوار وآليات تدبير الاختلاف) أطرها الأستاذ فؤاد هرجة وحضرتها فعاليات سياسية ونقابية وجمعوية وفضلاء من المدينة، وذلك يوم الأحد 17 يناير 2016، تناول من خلالها الأستاذ المحاضر بنية الحوار والاختلاف وضوابطهما من خلال مقاربة تفكيكية تحليلية.

وبالموازاة مع الندوة نظم معرض لكتب الإمام المجدد رحمه الله وحفل شاي على شرف الحضور الكريم، وختم اللقاء بالدعاء بالرحمة والمغفرة للإمام وسائر موتى المسلمين.