في أولى محطاته النضالية، نظم التنسيق النقابي الرباعي بتنغير (الاتحاد المغربي للشغل- الكونفدرالية الديموقراطية للشغل- الفيدرالية الديموقراطية للشغل- الاتحاد العام للشغالين بالمغرب) صباح الخميس 14 يناير، وقفة حاشدة أمام العمالة بعد دعوته لإضراب محلي في قطاع التعليم.

وقد رفع المشاركون في الوقفة الاحتجاجية شعارات منددة بالاعتداء القمعي على الأساتذة المتدربين والمطالبة برفع القرار المجحف للحكومة فيما يخص الرفع من سن التقاعد إلى جانب المطالبة بتعميم المنحة على طلبة إقليم تنغير، فيما ألقى ممثلو النقابات الأربع كلمات تنديدية بالقرارات اللاشعبية للحكومة وبتدخلات المخزن العنيفة في حق الأساتذة المتدربين.