في موعد تضامني جديد شهدت “ساحة الخميس الأسود” بالمركز الجهوي لمهن التربية والتعليم بإنزكان تنظيم وقفة تضامنية حاشدة يوم الخميس 14 يناير على الساعة العاشرة صباحا، بمشاركة العديد من الهيئات السياسية والنقابية والشبابية والحقوقية ومختلف هيئات المجتمع المدني بسوس ماسة، حيث تجمهر الآلاف من المتظاهرين احتجاجا على ما يتعرض له الأستاذة المتدربون من قمع وتجاهل لمطالبهم العادلة والمشروعة.

وأمام إصرار الجماهير الشعبية الغاضبة تحولت الوقفة إلى مسيرة حاشدة تقدمتها تنسيقية الأساتذة المتدربين وعائلاتهم وسط شعارات تنديدية قوية، وتحت حصار رهيب لجحافل القوات المخزنية التي حاولت منع وصول المسيرة لعمالة إنزكان.

وأمام الاحتقان الشعبي الغاضب قرر منظمو المسيرة، بعد أن جابت الشارع المحاذي للمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين، ختمها بحي تاغزوت على بعد حوالي200 متر من المركز.