على إثر الأحداث الدامية للخميس الأسود التي عرفت انتهاكات خطيرة لحق التظاهر السلمي وسقط بسببها عشرات الجرحى، التأمت بمدينة الدار البيضاء هيئات وتنظيمات سياسية لمدارسة هذه الأحداث فأصدرت بيانا جاء فيه:

اجتمعت مساء يوم الأحد 10 يناير 2016، الهيئات والتنظيمات السياسية بمدينة الدار البيضاء، لمتابعة مسلسل التراجعات الخطيرة التي يعرفها المغرب على مستوى حقوق الإنسان والحريات العامة، وآخرها ما وقع يوم الخميس الأسود 07 يناير 2016، عندما تعرضت مسيرات الأساتذة المتدربين للقمع الوحشي والعنف الدموي من طرف آلة القمع المخزني المغتصبة لكل الحقوق والقيم الإنسانية، وذلك أمام إصرار الحكومة المغربية على تجاهل مطالب الأساتذة المتدربين، ونهج سياسة القمع الوحشي، ومصادرة حق الاحتجاج السلمي، وعدم فتح قنوات الحوار مع التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين من أجل إيجاد حل فوري وعاجل لملفهم المطلبي الذي ستكون له تداعياته على المنظومة التربوية والتعليمية وغيرها.

لهذا فإن الهيئات والتنظيمات السياسية بالدار البيضاء وبعد نقاش مستفيض تعلن عن:

– تضامنها التام واللامشروط مع نضالات التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين.

– استنكارها الشديد للانتهاك الخطير للحق في التظاهر السلمي، والحق في حرية الرأي والتعبير.

– تنديدها بالقمع الوحشي الذي تعرضت له مختلف مراكز التكوين من طرف مختلف أسلاك القوات الأمنية والعمومية.

– مطالبتها بفتح تحقيق عاجل حول هذه الانتهاكات والاعتداءات الخطيرة التي طالت المسيرات والوقفات السلمية للأستاذة المتدربين.

– مطالبتها الحكومة ومعها الوزارة المعنية بفتح حوار جدي ومسؤول لحل ملف الأساتذة المتدربين.

– دعوتها كافة الهيئات السياسية والمدنية والحقوقية للتضامن مع الأساتذة المتدربين، وتقوية العمل المشترك من أجل الدفاع عن حقوق المغاربة في التعليم، والصحة، والشغل، وغيرها من الحقوق الاقتصادية والاجتماعية.

الهيئات الموقعة:

حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية

جماعة العدل والإحسان

حزب الاستقلال

حزب النهج الديمقراطي

الحركة من أجل الأمة

حزب الأمة

شبيبة النهج الديمقراطي

منظمة الشبيبة الاتحادية

شبيبة العدل والإحسان

الشبيبة الاستقلالية