تخليدا للذكرى الثالثة لرحيل مرشدها ومؤسسها الإمام عبد السلام ياسين رحمه الله، نظمت جماعة العدل والإحسان بالريش مساء يوم الأربعاء 6 يناير 2016 ندوة تحت عنوان: أي دور للحركة الإسلامية في المشهد السياسي المغربي الراهن)، أطرها الأساتذة: البشير قصري وعبد الرحمن بن أحمد وعلي المغراوي، وحضرها أساتذة ومهتمون بالشأن السياسي والتربوي بالمدينة.

حاول المتدخلون خلال الندوة إبراز واقع المشهد السياسي المغربي والفاعلين فيه، ومواقف الحركة الإسلامية ومواقعها في الساحة، مؤكدين على أن الحركة الإسلامية خاصة منها جماعة العدل والإحسان تجعل العمل السياسي جزءا من اهتماماتها، وأن اهتمامها الأكبر يكمن في تربية الإنسان وربطه بالله عز وجل ضمن مشروع مجتمعي ينشد الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية.

وفي الأخير وبعد الإجابة عن أسئلة الحضور ختم اللقاء بالدعاء والترحم على الإمام المجدد.