بسم الله الرحمان الرحيم

جماعة العدل والإحسان

الهيئة الحقوقية

بيان

تتابع الهيئة الحقوقية لجماعة العدل والإحسان بقلق شديد التطورات الخطيرة التي عرفتها قضية الأساتذة المتدربين الذين يواصلون احتجاجاتهم السلمية الحضارية للتعبير عن رفضهم لمرسومين وزاريين مجحفين في حقهم، منددة بما تعرض له هؤلاء الأساتذة المتدربين من عنف مفرط وغير مبرر، ومسجلة ما يلي:

ـ المطالبة بفتح تحقيق في ملابسات التدخلات العنيفة للقوات العمومية ضد المحتجين وما خلفته من ضحايا، لجبر الضرر ومحاسبة المسؤولين عن كل التجاوزات المتعلقة بهذه التدخلات، لما فيها من انتهاك للدستور والقوانين والتزامات الدولة المغربية في مجال حقوق الإنسان أمام المنتظم الدولي.

ـ إدانة أشكال العنف التي مورست بدون مبرر أثناء التدخلات القمعية، ومطالبة الحكومة بتقديم الاعتذار بحكم مسؤوليتها الكاملة عما حدث.

ـ المطالبة بإشراك كل المعنيين بالعملية التربوية من موقع الشراكة الحقيقية في كل ما يتعلق بمستقبل هذا القطاع الذي يعيش أزمة حقيقية بشهادة الجميع. مع استحضار واجب الدولة في دعم المدرسة العمومية، ووقف مسلسل قرارات الحكومة ضد الشعب.

ـ دعوة الجهات التي تمتلك القرار إلى تدارك الأمر بسرعة وفتح حوار مسؤول مع الأساتذة المتدربين، واتخاذ التدابير اللازمة لجبر الأضرار الناجمة عن الاختلالات التي اعترت تدبير قضية هؤلاء الاساتذة المتدربين.

الرباط، في 8 يناير 2016